دراسة استغرقت 80 سنة توصلت إلى سر السعادة !

في دراسة استغرقت 80 عاما قامت بها جامعة هارفارد، توصل الباحثون على سبب يعتقد أنه من أقوى أسباب سعادة الإنسان. وخلصت هذه الدراسة الطويلة التي تعتبر من أطول الدراسات للجنس البشري في التاريخ، فإن "الأصدقاء الجيدين" هم سبب قوي للشعور بالسعادة. وانطلقت الدراسة سنة 1938، في عز الأزمة الإقتصادية التي عرفها العالم اَنذاك، وأكدت وجود رابط قوي بين العلاقة بالأصدقاء والسعادة، وما ينتج عليه من تحسن في الحالة الصحية. وأشارت صحيفة "هارفارد غازيت"، أن من بين الذين شملتهم الدراسة هما الرئيس الأمريكي الراحل جون كينيدي، ورئيس صحيفة "واشنطن بوست" بن برادلي. وركزت الدراسة على أسئلة عامة حول الحياة العامة للمبحوثين، من حالة صحية والمسيرة المهنية والزواج. وخلصت الدراسة إلى أن الأصدقاء الجيدين كان لهم دور كبير في محافظة الناس على صحتهم الجسدية والعقلية وحمايتهما من التدهور.

Artikel Terkai