صدمة كبيرة لمحبي السهر الإستقاظ مبكرا ينقذك من هذه الأخطار الشديدة


يجد أولئك الذين يسهرون إلى ساعات متأخرة من الليل صعوبة كبيرة في الإستقاظ مبكراً، ولكن يجب أن يعلموا أن في الإستقاظ متأخراً خطراً كبيراً على صحتهم. وخرجت دراسة علمية حديثة بنتيجة مفادها أن الذين يسهرون إلى ساعات متأخرة من الليل ويستقظون متأخرين خلال النهار معرضون بالنسبة كبيرة للوفاة المبكرة مقارنة بالأشخاص الذين يستيقظون مبكراً. وتوصلت الدراسة إلى أن عشاق السهر هم الأكثر عرضة للوفاة المبكرة بنسبة 10%، مقارنة بالذين يستيقظون مبكراً حسب ما نشرته "بي بي سي". وخلصت الدراسة التي شملت نحو 433 ألف شخص أن الذين يستيقظون متأخرين هم الأكثر عرضة للإصابة بأمراض عقلية وجسدية. وانتهت الدراسة مبينة أن محبي السهر هم أكثر فئة من الناس إصابة بالمشكلات النفسية بنسبة 90%، والإصابة بمرض السكري بنسبة 30%، بالإضافة إلى مشكلة في الجهاز الهضمي والعصبي.

Artikel Terkai